المدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بطنجة تحتفل بأسبوع الثقافة المالية

تحتفل المدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بطنجة بأسبوع الثقافة المالية في نسخته العاشرة و الذي ينظم هاته السنة تحت شعار “نهتم بمالي ونبقى هاني”. و تعد هاته الأيام حدثا دوليا سنويا ينعقد تحت رعاية منظمة التعاون الإقتصادي و التنمية من خلال شبكتها العالمية للثقافة المالية. طيلة الفترة الممتدة من 22 مارس إلى غاية 4 أبريل، سوف تقوم المؤسسة المغربية للثقافة المالية بشراكة مع بنك المغرب و الهيئة المغربية لسوق لرساميل و هيئة مراقبة التأمينات و الاحتياط الإجتماعي و العديد من الفاعلين التربويين بمجموعة من الأنشطة التي تهدف من خلالها تقريب الأطفال و الشباب و الفتيان من عالم المال و تحسيسهم بمختلف المسائل المالية لكي يصبحوا مواطنين أكثر ٱستقلالية و قادرين على ٱتخاذ قرارات مالية مستنيرة. في هذا الإطار، سوف يستفيد المئات من طلبة المدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بطنجة من ندوات رقمية حول مواضيع متعددة تشمل السياسة النقدية لبنك المغرب و الإستثمار و الإدخارو كذلك دور مختلف الهيئات المشاركة في هذا الحدث بما فيهم الهيئة المغربية لسوق لرساميل و هيئة مراقبة التأمينات و الاحتياط الإجتماعي. هذا، و سيساهم أسبوع الثقافة المالية في تحسين الفهم و الإدراك المالي لدى المستفيدين و مساعدتهم على اتخاذ قرارات مالية حكيمة

https://assabah.ma/534990.html